محاضرة حول
أيّ آفاق للتقدّم الاجتماعي في القرن الحادي والعشرين؟
الخميس 05 أفريل 2018

محاضرة علميّة بعنوان

أيّ آفاق للتقدّم الاجتماعي في القرن الحادي والعشرين؟

واكب روّاد بيت الحكمة يوم الخميس 05 أفريل 2018 لقاء فكريا حول آفاق التقدّم الاجتماعي، حيث قدّم الأستاذ مصطفى كمال النّابلي محاضرة باللّغة الفرنسيّة، منطلقا من سؤال مفاده أيّ آفاق للتقدّم الاجتماعي في القرن الحادي والعشرين؟

وانتظم اللّقاء تحت إشراف قسم العلوم الإنسانية والاجتماعية بالمجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون “بيت الحكمة”.

الملخّص :

تحقّقت خلال القرنين الماضيين وعلى الصعيد العالمي إنجازات عظيمة في مجال التقدّم الاجتماعي، وذلك بالخصوص باعتبار الثروات المادّية وتقليص الفقر وتحسين المؤشّرات الاجتماعية والحرّيات وحركات الاندماج. ولم يخل هذا التقدّم من التباس ومن مواضع عجز كبيرة فيما يتعلّق بعدم المساواة وبالتأثير في البيئة وبتواصل مظاهر التمييز وبتفاقم حالات العَوَز.وجدت في بداية القرن الحادي والعشرين إمكانات تقدّم غير مسبوقة وذلك بفضل الموارد المادية المتاحة إضافة إلى الابتكار والتطوّر التكنولوجي والتنظيم الاجتماعي، لكن تواصل التقدّم الاجتماعي وتعميمه ليسا مضمونين ولا حتميّين، إذ توجد مخاطر كبرى لتراجع التقدم الاجتماعي أو لانقطاعه.

 

 وهذا ما سيتضح من خلال مناقشة عدد من التحدّيات والحلقات المفرغة إضافة إلى السيناريوهات الممكنة التي تتنزل في سياق مظاهر التقدّم الاجتماعي الأساسية وتكشف المخاطر والتوترات المتعلقة بعدم المساواة وبالحريّات والبيئة.