جديد المنشورات

لمحة عن القصر الذي يحوي بيت الحكمة

شيد القصر الذي يأوي حاليا المجمع التونسي “بيت الحكمة” في أواسط القرن التاسع عشر و كان يعرف في عهد البايات الحسنيين بقصر زروق. و كان مبنيا على موقع أثري قديم جدا مطل على البحر عند سفح ربوة قرطاج قرب حمامات أنطونيوس. و لا شك أن النقيشة الللاتينية “ترمس” هي أصل لفظة “درمش” العربية الي أطلقت على الموقع ذاته ثم على كامل الحى الذي شيد فيه القصر فيما بعد.

و لقد ذكر “دي سنت ماري” خلال البعثة الاثرية التي قام بها بين سنتي 1873-1874 أنه عاين قصرين مشيدين بين البحر و ربوه بيرصا كان أحدهما ملكا لمصطفى بن إسماعيل و الآخر لمحمد زروق على القطعة رقم 18 التي تمثل الحدود البحرية الاإسطسية. و على بعد حوال عشرين مترا من ذلك المكان كانت تقيم بحي مجون مجموعة فينقية في القرن الخامس قبل الميلاد.

Agence de création site web en Tunisie

2018 © Beit al Hikma